وزير البترول: طفرة غير مسبوقة فى مبيعات بنزين 95 بنسبة 250%
ميست
[Feb 11 2019 09:13 PM]
قال المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، الاثنين، إنه تم تحقيق طفرة غير مسبوقة فى مبيعات بنزين 95 بنسبة 250%.

وأكد في كلمته بمؤتمر إيجبس 2019، أن مصر قطعت شوطًا إصلاحيًا اقتصاديا طويلًا، بالإضافة إلى إجراء إصلاحات هيكلية فى مختلف القطاعات، و ساهمت هذه الإصلاحات فى تحسن المؤشرات الاقتصادية والتصنيف الائتمانى لمصر بشهادة العديد من المؤسسات الدولية.

وأوضح، أنه تم توقيع عقد المسح السيزمى الإقليمى لمنطقة خليج السويس، وبدء المناقشات الفنية مع الشركات العاملة بالمنطقة لبدء المسح السيزمى بالمنطقة بنهاية عام 2019.

ولفت إلى أنه تم طرح مناقصة بوابة مصر للاستكشاف لتسويق المناطق البترولية المختلفة الكترونيًا لتسهيل الوصول إلى البيانات لتشجيع عمليات البحث والاستكشاف لزيادة الإنتاج، بالإضافة إلى تحقيق طفرة غير مسبوقة فى مبيعات بنزين 95 بنسبة 250%.

كما استعرض زيادة عدد الشركات والمنافذ التسويقية بنسبة تزيد عن 300%، وذلك عقب المبادرة التى أُعلن عنها العام الماضى بإدخال نوع جديد من بنزين 95 ذو العلامة التجارية.

ووفق الملا، تم الانتهاء من مرحلتى تشخيص وتصميم المحاور الرئيسية الثلاثة لبرنامج تطوير شركة بدر الدين للبترول كأحد النماذج لتطوير الشركات المشتركة لإنتاج البترول، وتتضمن تطوير أسس الحوكمة وتنمية الكوادر، بالإضافة إلى تحسين كفاءة الأداء، وسوف يتم البدء فى المراحل التجريبية الأولى لتطبيق ما تم الاتفاق عليه مع بداية الربع الثانى من هذا العام استعدادا للتطبيق الشامل فى مرحلة لاحقة.

وأشار إلى أنه فى ظل هذه الإصلاحات واستراتيجية مصر 2030 شرع قطاع البترول فى تنفيذ استراتيجية طموحة لتطوير وتحديث القطاع برؤية موحدة، تهدف إلى تحقيق الاستفادة الاقتصادية المثلى من الثروات الطبيعية، للمساهمة فى التنمية المستدامة لمصر، وتحويل مصر لمركز إقليمى لتجارة وتداول الغاز والبترول، وأنه على مدار العامين الماضيين تم البدء فى تنفيذ هذه الاستراتيجية والتى ساهمت فى جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية.

وقال الملا، إنه يجرى حاليا الاتفاق مع عدد من شركاء قطاع البترول لبدء مشروعات مماثلة فى عدد من الشركات المشتركة الأخرى، كما أشار إلى تمكن بوابة التواصل الرسمية للعاملين بالقطاع التى تم تدشينها العام الماضى من توحيد أبناء القطاع فى منصة واحدة لمعرفة أحدث الاخبار والنجاحات والتحديات التى تواجهنا لإرساء الشفافية كأساس فى التعامل، وأن عدد المستخدمين بلغ ما يزيد عن 70 ألف مستخدم.

وأعلن الملا، تمكن قطاع البترول هذا العام من تحقيق قصص نجاح ملموسة فى كافة مجالات صناعة البترول كانت لها أصداء إيجابية على المستوى المحلى والإقليمى والعالمى، ويأتى على رأسها التحول الهائل لمصر خلال ثلاث سنوات من أحد أكبر مستوردى الغاز فى العالم لتحقيق الاكتفاء الذاتى بل واستئناف التصدير بالدعم الكبير من رئيس الجمهورية وتضافر جهود عدة جهات بالحكومة والتى أدت لاستعادة ثقة الشركاء من الشركات العالمية من خلال خفض المستحقات المتأخرة بأكثر من 80%، وهو ما انعكس على جهودهم وزيادة استثماراتهم خلال الفترة.

كما أشار لقيام الشركات المحلية بملحمة وطنية ومساهمتها فى تنفيذ عدد كبير من مشروعات تنمية حقول الغاز فى زمن قياسى ساهمت فى زيادة الإنتاج بنسبة 60%.

وأشار الملا إلى أن عام 2018 شهد تحقيق خطوات إيجابية وملموسة نحو تنفيذ مشروع مصر القومى للتحول إلى مركز إقليمى لتجارة وتداول الغاز والبترول والذى بدأ بتطوير البنية الأساسية وتعزيز أواصر التعاون مع شركاء مصر الدوليين والإقليميين، موضحا أنه تم توقيع مذكرة تفاهم للشراكة الاستراتيجية فى مجال الطاقة بين كل من مصر والاتحاد الأوروبى بما يساهم فى تحقيق أمن الطاقة اقليميًا خاصة وأن دول الاتحاد الأوروبى تمثل الأسواق الرئيسية لغاز شرق المتوسط وأنه تم توقيع اتفاق حكومى بين مصر وقبرص لتسهيل إقامة خط أنابيب بحرى مباشر بين البلدين لنقل الغاز الطبيعى من حقل أفروديت إلى مصانع إسالة الغاز بمصر لاعادة تصديره.

وأعلن أن هذه الجهود قد تكللت فى منتصف يناير الماضى بانعقاد الاجتماع الوزارى الأول لمنتدى غاز شرق المتوسط بمبادرة من مصر واختيار القاهرة مقرا له بهدف تعزيز التعاون من خلال حوار منهجى وصياغة سياسات إقليمية لتحقيق الاستغلال الأمثل لإمكانات الغاز بالمنطقة بما يحقق المصالح المشتركة.

وأشار إلى أنه سيتم الاعلان خلال المؤتمر عن نتائج مزايدتى الهيئة المصرية العامة للبترول والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية للبحث عن البترول، والتى شهدتا اقبالًا كبيرًا من الشركات العالمية وكذلك عودة ودخول شركات أخرى للعمل فى مصر.

وأعلن الملا الانتهاء من المرحلة الأولى من تطبيق نظام تخطيط وادارة الموارد ERP بالهيئة المصرية العامة للبترول والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية والبدء فى تنفيذ المرحلة الثانية بهدف تطوير وتحسين الإجراءات وتداول البيانات والمعلومات الكترونيًا.

وكان الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، افتتح صباح اليوم الاثنين، نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسى، أعمال الدورة الثالثة من مؤتمر ومعرض مصر الدولى للبترول إيجبس 2019.


MistNews.com